تبييض الأسنان

إن تنظيف الأسنان الذي يقوم به عادة طبيب الأسنان لا يعني بالضرورة تبييض الأسنان فتنظيف الأسنان هو في الواقع إزالة القلح ( الجير) و التصبغات السطحية عن الأسنان ( مثل آثار الدخان وغيرها ) أما تبييض الأسنان فهو تغيير اللون الأساسي للأسنان نحو الأفتح. هناك عوامل تجعل الأسنان تغير لونها الأصلي و تسبب اصفرارها أو ميلانها إلى كل من اللون البني , الرمادي أو البنفسجي أو الأخضر .

أسباب تغير لون الأسنان :

1-التلون السطحي : و الذي ينتج عن تعاطي التبغ أو شرب القهوة و الشاي أو تناول بعض الأطعمة التي تساعد على تصبغ الأسنان كأنواع : الكولا , الحلوى المصبوغة إضافة إلى تجمع مادة الكالسيوم حول السن و التي تعرف بالتكلسات ( الجير)
و هذا ممكن إزالته  بعمليات التقليح و التفريش و استخدام البودرة الخاصة وهو ما يعرف بتنظيف الأسنان.
2-التلون الداخلي : هذا إما أن يكون من أصل السن أي أن التلون ولادي المنشأ أو أن ينشأ التلون مع الزمن لأسباب منها :
- التقدم في السن .
- حصول إصابات : تعرض السن لبعض الرضوض الشديدة مما يسبب نزيفا داخل لب
السن ( حجرة العصب ) ودخول الدم إلى عاج السن مسبباً تلوينه
- الاستخدام الزائد للفلورايد في الطفولة .
- أخذ المضادات الحيوية كالتتراسيكلين من قبل الام الحامل و هذه المضادات لم تعد توصف في فترة الحمل و في الفترة التي تنمو فيها الأسنان .
- شرب مياه الآبار الصحراوية العميقة التي تحوي كميات كبيرة من الفلور خلال فترة الطفولة والتي تسبب التبقع    الفلوري .
- يتغير اللون عادة بعد علاج الجذور و الأسنان المكسورة .

      أنظمة و طرق تبييض الأسنان :

مع جميع أنواع التبييض سوف تتفاوت النتائج من شخص لآخر وربما من سن لآخر ضمن الفم نفسه و أكثر من ذلك من منطقة لمنطقة على سطح السن نفسه و ذلك لأسباب كثيرة ,
و تعتمد درجة نجاح التبييض على حالة الأسنان الصحية , ودرجة اللون وشدته , ونوع تركيزالمادة المستخدمة و النظام المستخدم للتبييض , و وقت التطبيق , و اتباع المريض للتعليمات

الأسنان المراد تبييضها نوعان :

 السليمة و المعالجة الأعصاب .
•بالنسبة للاسنان مسحوبة العصب فنعمل عليها تبييض داخلي حيث نضع مادة التبييض داخل السن , فتقوم المادة بتحرير نفسها ببطء و هذا يحتاج إلى عدة جلسات .
•أما بالنسبة للأسنان السليمة الخالية من التسوس و الغير معالج عصبها , فإن أنواع التبييض كما يلي :

1-تبييض يتم عمله في عيادة الأسنان : إن تبييض الأسنان في عيادة طبيب الأسنان يستغرق مدة تتراوح بين 30-60دقيقة خلال الزيارة الواحدة و هي أسرع و سائل تبييض الأسنان وأكثرها فائدة ,
لا حاجة فيها للتخدير حيث يوضع على الاسنان مادة هلامية تحوي عنصر التبييض و يتم تنشيط هذا العنصر بضوء خاص ليزر مثلا ليقوم بدوره بتفكيك الأصبغة الملونة للسن و إزالتها .
•نلاحظ أنه قد يحتاج المريض إلى جلسة واحدة أو العديد من الجلسات للوصول للنتيجة المطلوبة . ليس من المستبعد أن تصبح الأسنان حساسة بعد عملية التبييض و هذه الحساسية تزول بشكل تلقائي

.تبييض يتم عمله في المنزل وفقا لتعليمات طبيب الأسنان :
•يتطلب أخذ ( طبعة للاسنان impression) و يتم تصنيع صفيحة خاصة مناسبة لشكل الاسنان , توضع المادة المبيضة التي تأتي عادة على شكل مادة هلامية ضمن سيرنغات , داخل الصفيحة و توضع بالفم لمدة ساعتين أو أكثر خلال اليوم أو خلال ساعات النوم لمدة اسبوعين .
•إن المدة اللازمة لاستخدام هذه الصفائح تتعلق باحتياجات الشخص و بتوصيات طبيب الاسنان المختص .
•في حال الشعور بزيادة حساسية الاسنان أو تغير في لون اللثة نحو الأبيض أخبر طبيبك فوراً